[color=red][size=18]ملعب الحزم بالرس يشبه الخس[/size][/color] ؟؟؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل

[color=red][size=18]ملعب الحزم بالرس يشبه الخس[/size][/color] ؟؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف ريان الرس في 11th أبريل 2010, 7:42 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركات
كاتب في جريدة الرياضي اسمه اياد فؤاد عبدالحي
كتب متهكمأ بملعب الحزم بالرس ولولا الحيا لتهكم بالمحافظة ايضأ مع العلم انها ليست المرة الاولى
فقد كتب مقالا اخر ولكني احببت اطلاعكم على مشاعر البعض نحونا
تفضلوا اطلعوا على ماكتب

من شاهد أياً من مباريات الشامبيونز ليج في أسبوعنا الأخير ومن ثم شاهد مباراة الاتحاد والحزم بالتأكيد سيصاب بصدمة حضارية ستشعره بدوار كروي يستحث ذاكرته ويُلحُّ عليها أن تتقيأ كل ما قد نُقل إليها وعلى الهواء مباشرة من الرس..!

@ لم يكن للفريقين ذنب في تلك الأمسية الغارقة في العك الكروي والتفكك الفني والانحطاط التكتيكي الذي بلغ أدنى الدرجات..! فكلي يقين لو أن (ميسي) ورفاقه الكتالونيين لو لعبوا على أرضية ملعب الرس لهجروا الكرة دون رجعة..!

@ قد يقول قائل إنه المطر، وكل بلدان الدنيا يحط فيها المطر رحاله وبغزارة تعادل أضعاف ذاك الهتان الخفيف الذي سبق مباراة تلك الليلة في الرس، إلا أن ملعب الرس وحده يظل اختباراً حقيقياً لقدرة الكرة على الدحرجة في خط مستقيم بمطر ودون مطر..!

@ أما عن مساحة الملعب فلك أن تسأل عن عدد الكرات العرضية والطولية التي انتهى بها الأمر لرمية تماس أو ضربة مرمى..! وما زلت أتساءل عن ملعب أصغر من ملعب الرس في المعمورة كلها غير ملاعب (الفُرفيرة)..؟

@ ملعب إن اخترت له وصفاً فلن يخرج عن (المستحيل زاتوو)..! ذاك الوصف الذي أطلقه صديقي السوداني (عصمان جعفر) وقد شاركني معاناة متابعة مباراة تلك الليلة..!

@ في ذاك الملعب يستحيل على اللاعب أيا كانت قدرته ومهارته أن يُمرر ثلاث كرات دون أن يُخطئ في إحداها وهذا بالطبع إن كان من (الحراريف) و(شريط) المباراة شاهد على ما أقول..!

@ وفي ذات الملعب لن يخرج (الأوفر) إلا ومعه كومة من القش الأخضر حيناً والأصفر أحياناً (كورقة الخس)، والغير موجود في بعض المناطق من (أصله)..!

@ اللعب في ملعب الرس مغامرة بكل ما تعنيه الكلمة..! فالحفر قد توزعت في أرجائه وكأنها أفخاخ ألغام لمفاصل اللاعبين وركبهم..! وفي مثل هذه الملاعب ينصح خبراء الطب الرياضي أن لا يضع اللاعب كامل ثقله على قدم دون أخرى..!

@ إن أردت أن تسجل فسدد، أو انتظر ضربة جزاء..! أو (كورنر) كآخر الاحتمالات..! أما إن حاولت أن تصنع هدفاً بجملة تكتيكية متعوب عليها فاعلم يا رعاك الله أنك تعبث بوقتك وبوقت المتابع وتبدد مجهودك وصبر المشاهد وتدور حول ساقية الكرات المقطوعة..!

@ لك أن تتخيل سيدي القارئ أني وفي أثناء متابعتي للمباراة كنت قد تثاءبت مئة مرة ومرة..! فقد أحاط بيَ النعاس ولا دخل لصديقي (عصمان جعفر) في الأمر كي لا يتحذلق متحذلق..! وبالطبع لم يكن لتوقيت المباراة أمر في الأمر وأنا الذي لا أفوّت مباراة في الدوري البرازيلي والأرجنتيني والتي لا تبدأ إلا مع صيحة الديك الأولى..!

وهذا مقاله الاول بنفس التهكم والسخرية
ماذا قال ((بلاتيني)) عنا..؟؟

@ في رحلتي الأخيرة للسيدة باريس عاصمة (الجمال)، وعلى أحد أرصفة شارع الشانزيليزيه حيث ما أحتسي قهوة الصباح دوماً في كافيه (دوموا)، ذلك الكوب الذي تتجاوز قيمته (المئة) ريال لما يحتويه من بُن قادر على تحويل (مزاجك) إلى (الروقان) مهما كانت كمية (العكننة) في ثناياك..!

@ كنت منهمكاً في قراءتي لرواية (البُسطاء)، الذين خلا ذلك الشارع منهم تماماً، وإذ بي ألمح وجهاً.. بعد تدقيق ومن ثم فرك للعين فتدقيق آخر وجدتني أصيح في داخلي: (بلاتيني)..!

@ كان بمفرده، ولم أتوقع أن رئيساً لاتحاد أوروبي، أو حتى سيريلانكي يمشي بمفرده، هكذا دون مرافقين، أو بودي جاردات، أو على الأقل (خوي) واحد فقط..!

@ وكم كانت فرحتي حين ساقته قدماه نحو الطاولة المجاورة لطاولتي، فظللت أراقبه خلسة وقد نادى النادل وطلب القهوة الأقل قيمة في (مينيو) ذلك الكافيه..!

@ لم أترك الفرصة وقد أتتني على طبق من قهوة بالطبع، فما أن ارتشف الرجل رشفته الأولى، إلا ووجدني أقول له: (بونجور مسيو بلاتيني).

@ رد التحية، بابتسامة أنهت كل خط لاستمرارية الحديث بيننا، ولكني و(بكلاحة) الصحفيين، باغته بسؤالي عن حال صحة ابنته؟

@ ذات الحيلة القديمة التي ابتدعها الصحفي العالمي (موتريس)، والذي أجرى كل حواراته الارتجالية (غير المُعَدة) مبتدءاً بهذا السؤال..! مع العلم أنه وفي كل المرات لم يكن يعلم أصلاً عن حياة الآخر الخاصة شيئاً..!

@ على كل.. نجحت الحيلة، وزاد من نجاحها الحادث المروري الذي وقع لابنة بلاتيني، والذي بالطبع لم أسمع به، ولكنها (الأقدار)..!

@ التفت لي السيد بلاتيني بحميمية وقال لي: هي بحال أفضل الآن، ولكني متألم مما وقع للطرف الآخر.

@ لم يطبق الرجل شفتيه بعد جملته الأخيرة، إلا ووجدني قد انتقلت إلى طاولته بكوب قهوتي وكتابي، ودار الحديث بعجلته.

@ وقتها فقط تذكرت دروس اللغة الفرنسية التي كانت تصيب عضلات فمي بشد عضلي، وابتسمت وأنا أتنقل بالحديث من محور لآخر مع أسطورة الكرة الفرنسية (ميشيل بلاتيني)..!

@ أردت الحديث عن اتحاده والكرة الأوروبية، فجرني جراً نحو اتحادنا والكرة السعودية، فاجأني بعلمه لأدق التفاصيل عن دورينا، عن لجاننا، عن لوائحنا، عن قراراتنا، كم كان المنظر قاسياً يوم أن تذكر الرجل عدم تأهلنا لكأس العالم..!

@ استنكر كثرة اللجان، وذكر لي حكمة (إن أردت أن تقتل استراتيجيتك فأكثر من اللجان المنفذة لها)..!

@ حدثني عن القرارات، مُبدياً دهشته من حدتها تارة، ومن لينها في أخرى، وكم امتعض من عدم استناد بعضها على (القانون) و(اللوائح) و(المواد)، بل سجل موقفه من عدم ارفاق (المُستند) مع القرار، وقال ما نصه: كيف يصدر قراراً دون توضيح لما استند عليه من (قانون)..؟ وأضاف: إن في ذلك (لعمري) تجاوز على القانون..! -ولم يقل (لعمري) بالطبع-..!

@ توقف كثيراً عند آلية الدوري وعجلة دورانه ومواعيده وكثرة توقفاته وتزاحم مبارياته وسوء جدولته، ولم ينس بدعة (المؤجلات) و(المقدمات)..!

@ استاء كثيراً من وضع الملاعب، وتوقف ملياً عند البون الشاسع بين بعضها، ذكر لي مثلاً على ذلك: استاد الملك فهد وملعب (الرس)..!!!!!!!

@ حين قال ملعب (الرس) حرفياً.. سكبت ما تبقى من قهوتي على الطاولة من فرط دهشتي..! وقلت له: سيد بلاتيني.. قد تحدثت معي عن (اتحادنا السعودي) حديث العالم ببواطن الأمور، فقلت في نفسي إننا دولة قد تأهلت لكأس العالم أربع مرات، إذن نحن محط أنظار العالم بأسره، فأتبعت ذلك بحديثك عن لوائحنا وقراراتنا، فقلت في نفسي إن الرجل يُعد العدة لاعتلاء هرم (الفيفا) إذن لابُد أن يطلع على كل لوائح المعمورة وقراراتها وقضاياها، فأتبعت ذلك بحديثك عن آلية الدوري لدينا وجدولته ومساوئه حتى ظننت أنك من مشتركي قنوات (الإي آر تي)..! فرددت في نفسي: وما العجب ودورينا الـ( 16) على مستوى العالم..! ولكن حين تحدثني عن حال الملاعب وتستشهد بأرضية ملعب (الرس) فاسمح لي أن أقول لك مع احترامي لمنصبك، وخبرتك، وثقافتك، وما تصبو إليه من رئاسة للفيفا، وغير ذلك من الأمور، أنك انسان (فاضي) جداً..!

@ فقال لي: وما قولك إن حدثتك عن حال المدرجات وحوادث المنصات، والهتافات العنصرية، والرايات الملونة..؟ وما قولك إن حدثتك عن حال اللاعبين الذي يبدأ بغياب عن التمرين، وينتهي بالسفر خارج البلاد (من فوق خشم) الإدارة..؟ وما قولك إن حدثتك عن حال الإعلام وأعمدة الكتاب، وغث المنتديات، وتردي حال القنوات، وتفشي ظاهرة التصويت والألقاب والإطاحة بعقلية المشجع وجيبه في آن واحد..!

@ وقتها تيقنت أني لست أمام (بلاتيني)، ولست في فرنسا أصلاً، وإنما أنا جالس على أطلال بركة (ماجد) مع (مخيلتي) بحي المسفلة بمكة المكرمة، وما أكثر (البُسطاء) من
حولي، وأمامي طاولة (نُص عُمُر) عليها براد شاهي (أبو أربعة) بريال واحد فقط..!
avatar
ريان الرس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 28
الموقع : الرس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ryanalrrs.forumotion.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: [color=red][size=18]ملعب الحزم بالرس يشبه الخس[/size][/color] ؟؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف رعشة خفوق في 19th سبتمبر 2010, 10:24 am

يعطيك العاااااااااااااااااااافيه
avatar
رعشة خفوق
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: [color=red][size=18]ملعب الحزم بالرس يشبه الخس[/size][/color] ؟؟؟؟؟؟

مُساهمة من طرف ولـد الـريـاض<< في 19th سبتمبر 2010, 9:34 pm

يعطيك العافيهـــ.
avatar
ولـد الـريـاض<<
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
الموقع : الـــــــــرياض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى