سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

اذهب الى الأسفل

سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

مُساهمة من طرف ريان الرس في 22nd مايو 2010, 1:29 pm

مسائكم /صباحكم سـكر
حبايبي أنا اليوم جايبة لكم رواية ...
طبعا هذي الرواية كتبتها وحدة من أعز صديقاتي
وحبيت إني أنزلها لكم هنا في المنتدى و أتمنى إنها تعجبكم .. .. .. .. ..
وأستنى ردودكـــم
** ** ** ** ** ** ** ** **

$$سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين$$

&&الجــــــزء الأول&&

دانة>>>> بنت مررررة جذابة كانت طويلة,شعرها طووويل وأسود, وعيونها ناعسة ,بشرتها بين البياض و السمرة,شفايفها كانت صغيرة,كانت لها أخت وحيدة من أبوها اسمها شوق,امهم ماتت لما كانت دانة تدرس أول ثنوي ,وطبعا أبوهم كان متزوج وحدة ثانية وكان لهم أخ وأخت من أبوهم ,دانة عمرها 20,تحب السباحة وكانت تمووووت في الأكل الصيني ,دانة تحب أختها شوق وكلنت شوق المقربة لها وكانت دانة ماتخبي أي شئ عن شوق,وكانت أجتماعية ,ما تطييييق الدراسة وكان مستواها الدراسي متوسط ,كانوا ساكنين بالرياض .. .. .. .. .. .. .. .. .. .. . . ..

شوق >>>>أخت دانة كانت مررة محبوبة من الجميع ,طبعا هية كانت تشبة لدانة في كل شئ .و كانت أكبر من دانة بسنتين .. .. ..

في ليلة الخميس وفي بداية الصيفية كانت حاجزة دانة وشوق ع جدة رح يروحون مع صديقاتهم كان الحجز الساعة 12 ليــل كانو مستانسبن وما كانت دنة عارفة وش منتظرها في جدة رتبو أغراضهم عشان يطلعون المطار كانوا ساره والمها معاهم وطبعا الأربعة "ذولي"فالييين أبو الدنيا "زهبوا">>جهزو أغراضهم و طلعو وركبوا الأغراض في السيارة كان أخو صديقتهم مها معاهم أسمة عبد الرحمــن طبعا وصلو المطار و ركبو الطيارة كانت مها جنب دانة و مها كانت مرة فلللللللللة و نكتية مها أول مرة تركب الطيارة جات المضيفة عشان توزع عصير قامت المها
قالت/ بكم العصير >>البنت مسوية نفسها إتكيت و كريمة هههههه
دانة ميتة ضحك ع المها و المضيفة مستغربة وأول ما طارت الطيارة كانت المها خايفة ومتمسكة بالكرسي وترتعش من الخوف ودانة ميتة ضحك ع شكلها و لما وصلو جدة و كانوا يبون يركبون الباص تعالو تشوفون المها وش تقول>>وشو بنركب طيارة ثانية ههههههههههه .. .. ..
و البنات بس ماخذينها مضحكة طوال السفرة لما نزلو من الباص للمطار كانت مشية المها مررررة تضحك كأنها سكرانة أو مجنونة ركبو تكسي وراحو ع مكــة البنات ما كانوا يبون يروحون مكة بس كانو مجبورين لأن أم المها كانت تبي تعتمر ولما وصلوا الفندق ورى ثانية عشان يتروشون اما طلعت سارة من الحمام .. .. .. ..
سارة>>دانة أعطيني البطاقة حقت الفندق أبي أطلع
دانة>>وين تبين تروحين؟
سارة>>ودي أشتري بعض الأغراض
دانة>>طيب ما تعبتي من السفر
سارة>>والله جيعانة أبي أكل
دانة>>اوك أبي أنزل معك والله إني طفشااانة مع إني تعبانة بس بنزل
نزلوا لللأسواق إللي كانت تحت الفندق و هم مارين من جنب وحدة إلا وهية تضرب واحد بالشنطة و تقول ماعندك خوات ياللي فيك مافيك ............... طبعا وقتها خافوا لأن الوضع كان يخوف راحوا وأخذوا من السوبر ماركت بعض الأغراض و مرو ع مطعم كنتاكي أخذو ساندوتشات و كمان لمها وشوق بعدها طلعو الفندق وطبعا لقيوا الكل نايم
دانة>>وش رايك نطلع نفلها
سارة>>والله تعبانة ومافيني حييل خلينا ننثبر وننام
ناموا وماصحو إلا العصر صحكا وطلبو غداء صار غداء و عشاء بوقت واحد >>>>حتى بالأكل جمع وقصر هههههههههههه
بعد الغداء نزلوا يعتمرون اعتمروا بس ماهي عمرة حشى بس قاعدة دانة و المها يضحكون و يتريقون طول الوقت>>الله يغفر الذنب..........................
خلصوا العمرة و راحو ع الفندق لأنهم تعبو مررررة
بعد العمرة صحوا الفجر و كانت سارة صاحية و تمشط شعرها
سارة>>بنات وش رايكم ننزل المولات
دانة>>والله وناسة تحت خلونا ننزل
المها>>تعبانة مالي خلق انزل
شوق>>أنا نفس الشي بجلس مع المها
ام المها>>أنزلي يا الدبة بس جالسة طوول الوقت روحي خففي وزنك بالمشي
دانة>>تكفين المها انزلي معاي والله ما أحب أمشي إلا معاك
المها>>خلاص بنزل
نزلوا وتعالوا تشوفون الضحك مها بد قاعدة تتهزا في المخاليق و تضحك راحوا للطازج وأخذوا أكل و جلسو في أبراج هيلتون ياكلون طبعا كشفوا الأربع عشان ياكلون لالالايفوتكم عباياتهم كلهم ع الراس >>>وش يحسون فية ههههههههههههههه
دانة كانت تحب اللون الأحمر كانت لابسة شنطة وجزمة حمرا ولابسة بنطلون جنز من تحت العباية وفاتحة العباية إلا الركبة .. ..
و سارة كانت لابسة شنطة كاروهات احمر وجزمة نفس الشيء ..
وشوق كان لون شنطتها أبيض و أسودو الجزمة أبيض و أسود .. .. والمها كانت لابسة شنطة ألوان وجزمة ألوان .. .. ..
طبعا أكلو وجلسوا يتمشون في المولات دانة أشترت قميص أبيض و تيشيرت أحمر و تشوز أبيض و أسود و سارة أشترت مسكة شعر و المها اشترت جوال و شوق إكسسوارات و ربطة شعر .. .. ..
بعد ما أشتروا طلعوا الفندق و ناموا وصحوا الصبح
أم المها>>يالله عشان بنروح جدة جهزوا الأغراض
رتبوا الأغراض طلعوا وأخذوا تاكسي و راحوا طبعا ع جدة طبعا راعي التاكسي يتكلم ماسكت من أول ما مشوا إلين ما وصلوا .. ..
دانة شوي و تنفجر وتقوله خلااااااص أسكت ما أبي أسمع صوتك ..
المهم وصلوا جدة ونزلوا الشقق الجنادرية سويتس جاء الروم سيرفس و شال الشنط ودخل أخو المها و حجز جناح دخلوا و كل وحدة مو طايقة تشوف وجة الثانية من التعب طبعا.. وصلوا الساعة2 الظهر .. .. .. ..
أم المها>>لا تنامون إلين ما يجي الغداء.. .. ..
جاب أخو المها من البيك تغدوا وبعدين ناموا إلى صلاة المغرب صلوا وبعدها طلعوا لعزيز مول .. .. ..
طبعا وش تحترون من أول يوم كان طفشششش في عزيز مول بس المها غيرت الجو بس قاعدة تتهزا في الناس و تضحك طبعا تعالوا تشوفون نظرات الشباب وش تحترون من البنات جالسالسين يمشون لوحدهم غير إن الشباب يقولون >>يل هوووووه .. ولا أعطينا نضرة يا ثقيل.. .. ولا يا بنات الرياض أعطونا وجة <<
إحنا ما كنا نسمع لكلامهم >>طبعا دانة هي إلي تحكي الرواية<<
و المها كانت تعطيهم بالجزمة كانت تعطيهم كلام ع كيفيكم بصراحة المها تعجبني مرررررة .. .. ..
دخلت سارة زارا كانت تبي تشتري ملابس للجامعة و إحنا نفس الشيء بس أنا ما كنت أبي زارا كنت أبي بيرشكــا رحت لبيرشكــا اشتريت لي سكارف و الله لا يوريكم صار لي موقف محرج أشتريت لي ربطة شعر على بالي إنها كرفتة لأن شكلها نفس الكرفتة و أنا أقول حاسب لي على الكرفتة و هو يضحك علي أخذت الأغراض و طلعت رحت لأم المها و سألتها عن البنات قالت روحي لهم بزارا اتصلت على المها
دانة>> الوو المها وبنك ؟؟ ؟؟
المها>> أنا في المطعم
دانة >> و البنات الباقين ؟؟
المها>> في زارا ..
دانة>>أجل بأجيك اطلبي لي عشاء
المها>>طيب..
دانة>>لحظة أطلبي من درة الصين
عاد تعرفون دانة تحب الأكل الصيني
المها>>اوكي
دانة>>يا معتوهه خلاص باي
المها>>باي .. ..
قفلت دانة وطواااالي ع المها
راحت دانة للمها وقالت لها وش أشترت وهي توصف لها وش أشترت
دانة>> وبعد هذي الكرفتة .. وهي تطلعها لها و توريها ..
المها>>ههههههههههههههههههههههههه >>البنت ميتة ضحك
دانة بصوت عالي>> خييييير ما في شيء يضحك ما عجبتك الكرفتة
المها>>هههههههههههههههههههههه
دانة وبصوووت عااالي>>المها خيييير وش فية تضحكين
المها>>هذي ربطة شعر ماهي كرفتة
دانة>>إلا كرفتة وش يدريك أنتي خليك في حالك
المها>>تعالي نسألة و نشوف
دانة>> يالله تعالي نشوف
>>دانة<< سألناة و تعالوا تشوفون وجهي بغيت أموووت من الإحراج و هو قاعد يضحك علي و يقول>> بالله هذي كرفتة .. ..
و يضحكون كلهم علي .. ..
دانة>>خلاااص يا مها ماهي سالفة خلينا نطلع و نتعشاء
المها>>طيب يالله وهي ميتة ضحك هههههههههه
دانة تقول في نفسها>>الله ياخذك يا المها فشلتيني
المهم طلعوا و تعشوا من درة الصين كان الأكل رووعة مررة حلو بعد ما أكلوا أتصلت عليهم سارة و هية معصبة .. ..
سارة>>خير تتعشون و أحنا ما قد جينا
المها>> والله أنتوا تأخرتوا في زارا و اللي يشوفكم يقول بتجيبون السوق كلة في الأخير طالعين لنا ببلوزتين .. روحي بس أنا ميتة من الجوع و ما أقدر أنتظر حظرة جنابك أنت وياها.. ..
سارة>>خلاااص لا يكثر قومي أنتي وياها و أطلبوا لنا أكل أنا والله ما فيني أخش في الزحمة أطلبي يا المها
المها>>طيب
و أخذت المها الفلوس من سارة و راحت لبرجر كنج و أشترت لهم ساندوتشات أكلوها وبعدها أتصلت أم المها .. ..
أم المها>>يالله نبي نروح الساعة صارت(وحدة) و قفلت المحلات خلونا نروح .. ..
طلعوا من عزيز مول و أخذوا تاكسي و راحوا للشقة دخلوا و الكل زعلاان من هذا اليوم
دانة>>يالله إنشاء الله بكرة يكون أحسن .. ..
و دخلوا الأربعة الغرفة كل ثنتين على سرير طبعا كل سرير نفر ونص يعني يكفي إثنين .. ..
كل وحدة منثبرة في سريرها و على جوالها إلاي تسمع أغاني و اللي تفتح رسايل خوياتها من قبل و اللي تفتح البلوتوث و ترسل للثانية اما دانة جالسة تفكر وش إللي بيصير بكرة خايفة من كل يوم يمر من دون أمها لأنها تعيش في هذي الحياة وكأن أمها معها كانت حزينة على أمها لدرجة إنها بكت و هي قاعدة جنب المها قاعدة تبكي على أمها اللي فقدتها طبعا أبوها متزوج وحدة أسمها الجوهرة كانت الجوهرة مأذية دانة مررررة و كانت دانة طيبة معها كانت تقهرها عاى كل مكان تبي تروح له و على كل روحة و رجعة و دانة ما كانت تأذيها كانت طيبة معاها و طبعا دانة كانت ماسكة عليها شيء شافتة يوم كانت في الثنوية مرة كانت تعبانة و كانت في ثالث ثنوي طبعا أمها ماتت لما كانت تدرس أول ثنوي و الحين مضى على موتت أمها ثلاث سنوات هي الحين في أول كلية المهم دانة كانت مررة تعبانة من بطنها وكلمت المرشدة و قالت أبي أروح البيت مرة تعبانة و أتصلت المرشدة على البيتما أحد رد قالت اتصلي على السواق أتصلت دانة على السواق و كلمتة وقالت لة تعال ابي أروح البيت ركبت السيارة وكانت مررة تعبااانة
>>دانة تحكي القصة<<
طبعا وصلت البيت و كان معي مفتاح للبيت فتحت الباب و الله لا يوريكم إللي شفتة ..



% الجـــزء الثاني %

.. شفت عمتي مع واحد طبعا أول ما شفتهم خفت و رحت الغرفة و هو طلع من البيت و هو خااايف و هي نفس الشيء خايفة
>>دانة تكلم نفسها<<
أقول لأبوي عنها .. دخلت علي عمتي الغرفة و أنا قاعدة أبكي و أقول هذا نهايت بيتك يا أبوي وحدة تدخل علينا واحد ..
و كانت تصرخ بهذا الكلام
الجوهرة>> أسكتي خلبني أفهمك
دانة>>وش تفهميني علية
الجوهرة>>لحظة أنتي فهمتيني غلط
دانة>> أطلعي عن وجهي يا وسخة ..
المهم إن عمتها الجوهرة حقييرة و سكتت دانة عنها وما علمت عليها دانة.. ذيك الليلة وهي في جدة قاعدة تتذكر من يوم هي صغيرة كيف كانت معاملتها مع أمها و في عمتها الجوهرة و في فعلتها الحقيرة طبعا الجوهرة عندها ولد وبنت الولد أسمة ماجد و البنت أسمها مي .. ..
دانة خايفة تعلم على عمتها لأنها خايفة على أخوانها لا يتيتمون طبعا كل هذا كل هذي الأفكار جتها وقت النوم ومر شريط حياتها كلها .. .. .. ..
نامت دانه وغرقت بنومتها وصحت على نغمت جوالها الساعه (2)الضهر كانت ام المها برى
أم المها>>لاأرجع إلا و أنتوا جاهزين نبي نطلع نتغدى صحي البنات ترانيدقيت ع جوالاتهم ولا وحدة فيهم حست بنغمة الجوالإلا إنتي يالله جهزوا نبي نطلع نتغدى و نشوف لنا أي مكان نروح لة
دانة>> وش رايك على العصر مالي خلق أصحى من النوم
أم المها>>يالله يا دوبى بلا كسل صحي البنات والبسوا ولا أرجع إلا و أنتوا جاهزين
طبعا سويت نفس ما قالت و جلست أصحي المها ساااعة ياويل حالي لو هو حمار كان حس.. ..
وصحوا البنات و لبسوا و وصلت أم المها و طلعوا طبعا أستأجرت سيارة هي و ولدها عبد الرحمــن طبعا عبد الرحمــن اللي كان يسوق و ركبوا الأربعة كلهم ورى مشوا و راحوا المطعم شيزان الهند و تغدوا و بعدها راحوا و جلسوا على البحر و بعد البحر راحوا على الشلال .. لبسوا البناتالأساور حقت اللعب
>>دانة تحكي القصة<<
لبسناها ورحنا نلعب لعبنا في السفينة و تعالوا تشوفون الطرب مشغلين الأغاني ع الأخير في السفينة .. طبعا الأغنية حقت رابح =أزعل عليك = تعالوا تشوفون المها تضحك على واحد قاعد يرقص في السفينة رقص جداوي بحت نزلنا من السفينة و رحنا للسلاسل .. و إحنا صافين ننتظر إلا واحد جالس يطالع في دانة و دانة كانت مستغربة نظراتة.. ..كان في الأول و دانة كانت في الأخير و كانت حاطة يدينها على السور و تنتظر علشان يجي دورها .. .. طبعا هي كانت مستغربة نظراتة كان في يدينها مناكير حمرا طبعا هي ما طالعت له كانت تتجاهلة و تطالع في اللعبة .. ..
خلص وقت إللي يلعبون وجلء وقت إللي ينتظرون .. .. .

ركبت دانة اللعبة وركب جنبها واحد من أهل الرياض طبعا سألها و قال أنتي من أهل ديرتي قالت إية أنا من الرياض .. ركب وراها هذا إلي كان يطالع لها و هي ما أعطت أحد وجة بس قاعدة تطالع قدام و ما طالعت فيهم لأنها هي ما تحب تطالع لأحد >> يعني ما تتنازل

إللي كان جالس جنبها في اللعبة مد يده و مسكت يده وهو أخذته كصديق لأنه من أهل الرياض طبعا اللي ورى دانة شاف كل شيء شاف دانة لما كانت ماسكه يد اللي جنبها كان عمر اللي من اهل الرياض كان صغير كان أصغر من دانه بسنة وهي لاحظت علية إنة صغير قاعدة تضحك معة و تتريق نزلت من اللعبة و كانت مستانسة وقالت للبنات يالله على صالة البولينج وراح وراها اللي كان بناظر لها .. .. ..

خلونا نعرفكم على هذا الشاب
هو كان أسمة أحــــمـــد طالب في جامعة البترول يحب الدراسة مستواه الدراسي ممـــتاز.. شكلة >> كان طويل عيونة كبيرة أنفه وسط شفايفة كانت صغيرة و حمراء بشرتة بين البياض و السمرة
شعرة أسود و ناعم .. شخصيته هادىء و عصبي و رسمي .. ..

طبعا راحوا لصالة البولينج و راح وراها أحــمــد طبعا هو أعجب دانه بس كانت تكابر على نفسها و تقول هو نفس غيرة كذاب اللي يمشي في ذا الطريق المهم لحقها للبوينج دخلوا البولينج و قال لهم تبون تلعبون معانا كبعا هو كان معاه وحدة كبيرة متلثمة ما أدري أختة أو بنت عمة أو ما أدري وش تصير له
قلنا له >> ألعب أنت و أقربائك و أحنا بنلعب وحدنا
>>دانه تحكي القصة<<
أخذنا لنا مسار و هو و أقربائة مسار و تعالوا تشوفون لعبي
>>مسوية البنت حريفة قدامة
و شلت الكورة و رميتها و تطيح كلها .. وجاء دور سارة كانت فاشلة والمها كان لعبها وسط وشوق بحت ما تعرف تلعب .. ..
فازت دانة على البنات.. طبعاكل ما رمت الكورة يصيحون كل اللي بالصاله علشان لعبها كان حلو وكل ما رمت الكورة تطالع لأحـمـد إذا هو يشوفها أولا .. .... ..
طبعا دانة طلعت من البولينج كانت تبي تشتري مويه أحمد أخذ الفرصة و لحقها .. ..
أحــمــد>>تكفين كلميني .. ..طبعا دانه ما أعطتة وجة
أحمد>> طيب خذي الرقم تكفين
دانه>> لو ما تبعد وربي لانادي لك الأمن
أحمد>>خلاص أنا آسف إني أذيتك الحين أخذ أقربائي و أطلع من البولينج
دانة>>بالطقاق أحسن فكنا من وجهك
أحمد>>يسلم قلبك على الإهانة الحين أخذ قريبتي واطلع
دانة>>لا قطعت قلبي يالله خذها ولاعاد أشوف وجهك
راح من عندها طبعا دانه كان معاهل الرقم و حست وقتها إنها سبتة مرة
دانة في نفسها>> والله مالي داعي والله إن أسلوبة مو زي غيرة ناظروا كيف أعطاني الرقم ما هو زي الشباب الباقين بأسلوب ما غصبني زي غيرة
دانة>>يوووووووة خليني أشتري موية وبلاش افكر فية>>نسيت نفسها البنت هههههههههه
أشترت موية ورجعت للبولينج إلا وهو قد طلع من البولينج .. .. ..
زعلت دانة وقتها لأنة حست إنة غير عن الباقين وغير عن كذا إنها غلطت علية جلست تفكر وش تسوي وقتها إلا ووحدة تبيع ورد أحمر مارة من جنبها
دانة>> لحظةأبي وحدة
و أشترت دانة بوكيه ورد طبعا البوكيه صغير مو كبير حق إعتذار و راحت تدور علية في الشلا ل كلة و في الأخير لقيتة عند السفينة راحت ووقفت عندة وقالت لة
دانة>>أنا إللي كنت في البولينج معليش ع أسلوبي و هذي الوردة لللأعتذار وبس ما هو لشيء ثاني لأني بصراحة مو حقة هذي الحركات ما أكلم شباب.. ..$ودانة من طبعها ما تحب تزعل أحد$
أحمد>>قبلت عذرك و سامحيني لأني اذيتك ياليت كل البناتمثلك و الله يخليك لأهلك بصراحة البنات مثلك نادرين
دانة>>تسلم ما أبي أكثر الكلام معاك لأني ماني حقت هذي الحركات
أحمد>> الله يجمعني بوحدة مثلك بمثل صفاتك ما تخون أهلها .. ..
خلوني أوصف لكم شكله كان لابس تي شيرت أبيض و بنطلون جينز و شكلة كان سحاوي كثييييير
دانة>> خلاص كلام مع السلامة
أحمد>> الله يحفظك يا رب

راحت دانة من عندة و جلست تفكر في هذا الإنسان و قالت
دانة>>يا بخت زوجتك فيك .. .. ..
راحت و أخذ كل تفكيرها المها تكلمها وهي مو مستوعبة اللي صار طبعا نست المها السالفة بس دانة ما نست جلسوا يتمشون ودانة بس تطالع يمين ويسار علشان تشوفة مرة ثانية شوي وهم مارين من عند تسجيلات إلا وهو مار من جنبها و عينها بعنة و هو يطالع فيها و قال له .. ..
أحمد>>شكرا على الوردة والله ما كان نفسي إنك كلفتي على نفسك
دانة>> لا عادي ما صار شيء أنا كذا إنسانة ما أغلط على بحق أحد
أحمد>> يالله ما أحب أشغلك مع السلامة راحت دانة مع المها و فلوها بس دانة
قاعدة تفكر و تقول >> الله يخليك و يحفظك .. .. .. .. .. ..
خلصوا اللعب و طلعوا من الشلال الساعة (2ونص) ليل راحوا أخذوا عشاء و راحو للبيت أووة أقصد الشقة دانة ما نامت هذيك الليلة بس قاعدة تفكر بهذا الإنسان و شغلت أغنية =صدفة= و جالسة تسمعها في السماعات الأغنية .. .. ... ..
صدفة ومن بين كل الناس علقني من بوم شفتة وعيني جات في عينة حسيت شيء بعيونة حيل يجذبني ولما أبتسم بانت بوجهي تلاوينة ..

جلست تفكر دانة إلى الساعة (3) الفجر بعدها قالت
دانة>> ليش ما أدق علية من جوال المها عادي هي فالتها .. .. .. بعدين قالت لا.. .. .. وبعدين قالتخليني أدق و جلست مترددة .... بعدين قالت خليني ادق وش بيصير يعني .. .. ..
أتصلت فية ما رد
دانة>>خلاص والله ما عاد أتصل و نامت ..
صحيت الصبح إلا وهو متصل أربع مرات تجاهلت دانة إتصالاتة و راحت تلبس عشان بيطلعون يتغدون برا بعدين يروحون الأي مكان لبسوا و طلعوا و راحو يتغدون في أبو شقرة بعدين راحوا لمجمع العرب و أخذت دانة جوال المها و أتصلت علية و رد عليها
أحمد >> مين معاي
دانة>> انا غللي شفتها في الشلال
أحمد>> هلا
دانة>> وش رايك تجي لمجمع العرب أشوفك و نتعرف على بعض وجة لوجة ودي نكون أصحاب
أحمد>> اوكيه أنا جاي الحين >>شكل طاير من الفرحه ما صدق
راحت دانة و أستغربت من نفسها هذي الحركة قالت
دانة>> يالله خليني أشوفة ولو مرة .. .. ..
لما وصل أحمد أتصل على جوال المها ..
أحمد>> أنا عند السينبون تعالي .. .. ..
راحت له دانة وهي متلبكه و ما كانت مستوعبة إنها بتشوفة مرة ثانية شوي إلا وهو يقول طالعي زين أنا عند السينبون
دانة>>ما أشوفك .. ..
إلا وهو خارج لهامن ورى واحد
avatar
ريان الرس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 27
الموقع : الرس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ryanalrrs.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

مُساهمة من طرف R0oo0dy في 23rd يونيو 2010, 5:36 pm

avatar
R0oo0dy
نائب المدير العام
نائب المدير العام

عدد المساهمات : 185
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد على سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

مُساهمة من طرف ريان الرس في 23rd يونيو 2010, 7:42 pm

شكرا على الردود المتميزه(بنت كول بالهاي سكول)
avatar
ريان الرس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 31/03/2010
العمر : 27
الموقع : الرس

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ryanalrrs.mountada.biz

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

مُساهمة من طرف رعشة خفوق في 19th سبتمبر 2010, 11:55 am

يعطيك العاااااااااااااااااااااااااااااافيه
avatar
رعشة خفوق
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 149
تاريخ التسجيل : 19/09/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سأنتظرك حتى يتلاشى دخان السنين

مُساهمة من طرف ولـد الـريـاض<< في 19th سبتمبر 2010, 12:30 pm

يعطيك العااااااااااااافيه
avatar
ولـد الـريـاض<<
عضو فعال
عضو فعال

عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 28/08/2010
الموقع : الـــــــــرياض

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى